هوك: العقوبات أجبرت إيران على خفض إنفاقها العسكري

editorial

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران برايان هوك، الاثنين، إن العقوبات الأميركية على إيران أجبرتها على خفض إنفاقها العسكري. لافتا إلى أن العقوبات وسوء إدارة إيران للاقتصاد تضعف وكلاءها في المنطقة.

وأشار مجددا إلى أن الرئيس ترمب مستعد للجلوس مع إيران للحوار والتفاوض، نافيا وجود قناة خلفية دبلوماسية للتفاوض مع إيران.

وأضاف هوك أنه أطلع الدول الخليجية على تقييم واشنطن للتهديدات الإيرانية، مؤكدا أنه رغم ضعف إيران بسبب العقوبات ما زالت قادرة على شن هجمات.

وقال “على إيران أن تقابل الدبلوماسية بالدبلوماسية وليس بالإرهاب”.

وأكد المبعوث الأميركي الخاص بإيران أن طهران أكثر عزلة دبلوماسيا من الفترة التي سبقت انسحاب واشنطن من اتفاق فيينا.

ومن المقرر أن يسافر المبعوث الأميركي الخاص بإيران إلى باريس لإجراء محادثات مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا بشأن الاتفاق النووي.

في الأثناء، وصل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، إلى السعودية لبحث التطورات الحاصلة في المنطقة، لاسيما التصعيد الأخير ضد إيران.

واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بومبيو في مكتبه بقصر السلام في جدة.

وجرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، إضافة إلى مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها.

وفي خضم الحديث المتشدد ضد إيران، قال بومبيو إن الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض مع إيران دون شروط مسبقة في محاولة منه لتخفيف حدة التوترات.

ومع ذلك، سيتم الإعلان عن فرض عقوبات جديدة، اليوم الاثنين، في محاولة لإجبار القيادة الإيرانية على الدخول في مفاوضات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

فساد حزب الله.. وقائع من الداخل

إبراهيم شعيب محاربة الفساد في لبنان عنوان جذاب، طالما رفعه حزب الله في مواجهة القوى السياسية، كعصا لتهديد “الخصوم”، لكن الوقائع أثبتت أن من يحمل العنوان متورط إلى ركبتيه في مستنقع الفساد. والفساد يشبه الدخان، إن تصاعد، لا يمكن حجبه عن الرؤيا، لذا فإن تورط حزب الله في ملفات الفساد […]

Subscribe US Now