السيد نصرالله: ليس حزب الله من يبتز بقضية انسانية ومن قال ذلك هم صنفان اما جهلة أو لئام

0 0
Read Time:1 Minute, 23 Second

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله: “اتفهم غضب البعض وانزعاجه وقلقه من كلمتي الاخيرة حول المعركة ضد داعش, ونحن تعودنا على هذا الكلام منذ العام 2000.” بعد ان توجه بأحر التعازي الى عائلات الشهداء عائلات شهداء الجيش والجنود المختطفين من داعش قبل سنوات.

واضاف السيد نصرالله “بعد كلمتي الأخيرة صدرت مواقف بأن حزب الله يبتز الحكومة اللبنانية لتتصل بالحكومة السورية. أنا لم ألزم الحكومة اللبنانية بالتفاوض مع دمشق وطرحنا باباً يتعلق بتصدي حزب الله للأمر.”

مشيرا الى انه “لم ننتظر من الحكومة اللبنانية أن تفعل شيئاً ولم ننتظر أحداً في ظل القتال الدائر, وليس حزب الله من يبتز بقضية انسانية ولذلك كل من قال هذا الكلام هم صنفان ام جهلة لا يعرفوا اللغة العربية إما أنهم لئام وعديمو الاخلاق.”

واوضح السيد نصرالله ان “داعش كانت تريد وقف اطلاق النار وقد استمرت المعركة على الجبهتين وحين وجدت داعش نفسها في المربع الاخير انهارت واستسلمت. لم نكن نحن ولا الجيش اللبناني في وارد وقف إطلاق النار إلى أن وجد داعش نفسه في المربع الأخير.”

وأكمل السيد نصرالله “عندما طرح داعش أمر التفاوض عرضنا شروطنا. ومن شروطنا كشف مصير العسكريين وتسليمنا أجساد كل الشهداء الذين قاتلوا على الجبهة وإطلاق سراح المطرانين. جواب داعش كان بأن المطرانين المخطوفين والإعلامي سمير كساب ليسوا لديه.”

وتابع السيد نصرالله “أما في موضوع الأسرى أجاب داعش أن لديه الأسير المقاوم أحمد معتوق و3 أجساد لمقاومين في القلمون. حزب الله رفض أي حل لا يكون البند الأول فيه كشف مصير الجنود اللبنانيين المختطفين لدى داعش. وسنحتفظ بعنصر داعش الذي استسلم إلى حين كشف موضوع جثمان الشهيد مدلج.”

معتبرا ان “ما جرى بالمعنى العسكري والسياسي في الجرود هو فعل إستسلام من “داعش”. واجمالي المغادرين هم 670 المدنيون 331 الجرحى 26 والمسلحين 308 بالسلاح الفردي.”

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *