الرياشي يدعو جميع الإعلاميين إلى تشكيل قوة ضغط

0 0
Read Time:1 Minute, 28 Second

لم يستغرق تعديل نظام “نقابة المحررين” في لبنان أكثر من خمسة أشهر، لتتم إحالة النظام الجديد على شكل مشروع قانون إلى مجلس النواب، بعد الجلسة الأخيرة للحكومة التي عقدتها يوم الخميس الماضي.

ويشرح وزير الإعلام ملحم الرياشي، أبرز التعديلات التي تطاول نظام النقابة، والتي تمّت بالتشاور مع نقابتي المحررين والصحافة.

وهذه التعديلات تشمل “إلغاء نظام الولاية المفتوحة للنقيب، وحصرها بولاية واحدة مدتها ثلاث سنوات تكون قابلة للتمديد مرة واحدة”، ومنح المُحررين حصانة نقابية “تمنع عنهم الملاحقة أو السؤال من قبل السلطات الأمنية أو القضائية من دون الرجوع إلى نقابتهم، وذلك بعد توسيع دائرة أعضاء النقابة لتشمل العاملين في مُختلف أشكال وسائل الإعلام الحديثة، بعد أن كانت عضوية النقابة محصورة بالعاملين في مجال الصحافة المطبوعة”.

وكمختلف النقابات، سيحظى أعضاء النقابة الجديدة بتقديمات مالية لهم ولأسرهم في حالتي المرض أو الصرف من العمل إلى جانب نظام تقاعدي، وستموّل هذه المصاريف من صناديق الحكومة اللبنانية ومن التبرعات ومن اشتراكات الأعضاء.

كذلك تشمل قائمة التعديلات على نظام النقابة “عدم اشتراط طائفة معينة لتولي منصب النقيب، وإصدار طابع المحرر لدعم صندوق النقابة، وتوحيد أصول التعاقد مع كل المحررين”.

ويسمح النظام الجديد لمختلف العاملين في وسائل الإعلام بالانضمام إلى النقابة الجديدة، بعد أن نصّ النظام القديم على ضرورة حيازة مقدمي طلبات الانتساب على شهادة في اختصاص الصحافة.

وبعد أن تُرك القطاع الإعلامي في لبنان رهينة للتمويل السياسي ولإرادة إدارات المؤسسات، يؤهل النظام الجديد “نقابة المحررين” لتحديد الحدين الأدنى والأقصى لبدلات التعاقد مع الإعلاميين، كذلك يمنحها القانون سلطة التدخل في مفاوضات التوظيف بما يضمن حماية الموظفين وحريتهم.

ويؤكد رياشي أن رئيس لجنة الاتصالات والإعلام النيابية، النائب حسن فضل الله، يولي أهمية قصوى للمشروع “وستبدأ مناقشته فور استلامه رسمياً في مجلس النواب”.

ويدعو رياشي جميع الإعلاميين إلى تشكيل “قوة ضغط لإقرار هذا القانون في المجلس النيابي وليمر بالإجماع، كما حصل في مجلس الوزراء، لما فيه مصلحتنا جميعاً”.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *