هنية يحثّ على وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل ويدعو إلى تحديد موعد الانتخابات

0 0
Read Time:1 Minute, 53 Second

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الفصائل الفلسطينية إلى صياغة برنامج سياسي موحد، وإلى تأليف حكومة وحدة وطنية وتحديد موعد للانتخابات التشريعية والرئاسية.

وخلال مؤتمر صحفي له في غزة أشار هنية إلى أن اللجنة الإدارية لقطاع غزة لن يكون لها دور إذا قامت حكومة الوحدة بواجبهاتها تجاه غزة، لافتاً إلى أنه تمت مناقشة المصالحة الفلسطينية في لقاءات القاهرة والتشديد على أنّ حماس لا تمانع قيام الحكومة بدورها في غزة.

كما أكد هنية رفضه أي حلول أو تسويات تتعارض مع حقوق الشعب الفلسطيني، وحثّ السلطة الفلسطينية على وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

واعتبر أن الضفة الغربية تتعرض لجريمة تقطيع أوصال وتهويد واستيطان لتحويلها إلى معازل لأهلها، مؤكداً نية حماس التعاون مع كل مكونات الشعب الفلسطيني للتصدي للاستيطان والجدار.

وشدد هنية على أنّ تحرير الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال الإسرائيلي بات أقرب من أي وقت مضى، وأنّ تصعيد الاحتلال ضد الأسرى في السجون يجب أن يتوقف، معتبراً الاعتقال الإداري إرهاباً يجري على مرأى من العالم.

ولفت هنية إلى أن هناك من يريد اتساع دائرة الحرائق المشتعلة في المنطقة من أجل تمزيق وحدة الأمة واستباحة دماء أبنائها، كاشفاً أنه “ومنذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض، بدأت بتشجيع إسرائيلي المحاولات لتصفية القضية الفلسطينية وفرض صفقة القرن”.

وشدد رئيس المكتب السياسي لحماس على أن “المسجد الأقصى سيقى إسلاميّاً خالصاً، ولن يكون للاحتلال فيه موطئ قدم”، رافضاً “نسب حائط البراق للصهاينة المحتلّين فهو جزء أصيل من المسجد الأقصى ولا يمكن التنازل عنه”.

واعتبر هنية أنّ القرارات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية تجاه غزة أساءت للنسيج الوطني الفلسطيني، وتابع “صار لزاماً على حماس أن تتحرّك لتأمين متطلّبات الحياة الكريمة لأهل غزة وزياراتنا إلى مصر تصب في هذا الإطار”.

وأشار هنية إلى أنّ مصر اتخذت سلسلة إجراءات للتخفيف عن غزة، لافتاً إلى أنّ المباحثات في مصر أسفرت عن جملة من النتائج لتخفيف أعباء الحصار المفروض عن القطاع.

وفيما حيّا هنية قطر على دورها، وصف مواقف الدوحة تجاه غزة بالأصيلة والمشرّفة، كما شكر تركيا على المساندة المالية والسياسية والإنسانية للقطاع، وقد الشكر لإيران على مساندتها ودعمها المقاومة وكتائب القسّام، قائلاً إنّها ساهمت في تراكم وتطوير القوة التي تملكها الحركة. كما شكر هنية السعودية وكل من دعم الشعب الفلسطيني.

ودعا هنية حركة فتح إلى تطبيق جميع الاتفاقيات التي تم توقيعها في القاهرة والدوحة والشاطئ وبيروت، وطي صفحة النزاع ونسيان آلام الماضي من أجل المستقبل.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *